الأخبارسوشال ميديا

بالفيديو: حاول صيد أسماك بالرمح فقتله قرش

رابع حادثة من نوعها على شواطئ أستراليا

لقي استرالي حتفه السبت جراء هجوم تعرض له من سمكة قرش اثناء ممارسته صيد الأسماك بالرمح قبالة السواحل الأسترالية الشرقية ،

حسب ما أعلنت الشرطة، وتعرض الرجل البالغ 36 عاما للعض في إحدى ساقيه قرب منطقة فريزر أيلاند السياحية،

على بعد حوالى 400 كيلومتر إلى الشمال من مدينة بريزبين.

وحاول طبيب وممرض إنقاذ الرجل على الشاطئ قبل وصول فرق الإغاثة، غير أنه توفي متأثرا إبصابته في المكان وفق الشرطة.

ولم تحدد الشرطة نوع سمكة القرش. وهذه رابعة حادثة من نوعها يقع فيها ضحايا جراء هجوم سمكة قرش في أستراليا هذا العام.

وقال رئيس بلدية فريزر كوست جورج سيمور عبر فيسبوك “هذا يوم حزين للغاية لمجتمعنا. نتوجه بأحر التعازي لعائلة هذا الشاب وأصدقائه”.

وكان قد توفي راكب أمواج بعدما هاجمته سمكة قرش طولها ثلاثة امتار قبالة شواطئ شرق أستراليا، على ما ذكرت الشرطة الأحد.

وكان الرجل يمارس ركوب الأمواج في كينغزكليف على بعد حوالى مئة كيلومتر جنوب بريزبين صباح الأحد، عندما عضته سمكة القرش في الرجل.

وأوضحت الشرطة في بيان “أبلغنا بأن راكبي أمواج عدة هبوا لنجدته وطردوا القرش قبل أن ينقلوا الرجل المصاب إلى الشاطئ”.

وأضافت “أعطيت له الإسعافات الأولية لمعالجة الإصابات البليغة في الرجل اليسرى إلا أنه توفي في المكان”

وأشارت إلى عدم تحديد هوية الضحية رسميا إلا أنه على الأرجح أحد المقيمين في ولاية كوينزلاند ويبلغ الستين من العمر.

وهو الهجوم الفتاك الثالث من هذا النوع الذي يسجل في أستراليا منذ مطلع السنة.

وأستراليا من الدول التي تشهد أكبر عدد من هجمات أسماك القرش في العالم لكنها نادرا ما تكون فتاكة.

وتسجل أستراليا أحد أعلى معدلات هجمات أسماك القرش في العالم، غير أن الوفيات الناجمة عنها تبقى قليلة.

ذكرت الشرطة الأسترالية،

أن صبيا، 17 عاما،لقي حتفه فيما يشتبه أنه هجوم لسمكة قرش على الساحل الشرقي الأسترالي اليوم السبت.

وقال شهود عيان للشرطة، إن سمكة قرش هاجمت الصبي، بينما كان يركب الأمواج بعد ظهر اليوم السبت بالتوقيت المحلي

في شاطئ “وولي” بالقرب من منطقة جرافتون، على بعد 611 كيلومترا شمال سيدني.

وهرع العديد من هواة ركوب الأمواج إلى مساعدته ونقلوا الصبي الذي كان ينزف بشدة إلى الشاطئ.

وقالت الشرطة، في بيان: “تم تقديم إسعافات أولية بسبب إصابات خطيرة في ساقه وعلى الرغم من جهود إنعاش القلب والرئتين (سي.بي.آر)،

توفي الصبي، 17 عاما، على الفور”. وتم إغلاق الشواطئ في المنطقة، بينا تحقق الشرطة ومسؤولو الثروة السمكية في الحادث المأسوي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق